في تفعيل لمضامين المخطط الجدي للتنمية في الأقاليم الصحراوية، والذي يدعو إلى القطع مع سياسة الريع في المنطقة يتجه المغرب نحو إلغاء مبدإ المجانية في توزيع الأراضي على الصحراويين وهو الأمر الذي خلف موجة استياء وسط سكان المناطق المعنية.

وكشف بدر الكانوني، رئيس هيئة الإدارة الجماعية لمجموعة التهيئة "العمران"،  خلال لقاء نظم في الداخلة، أن المجموعة تتجه نحو القطع التدريجي مع مبدأ المجانية في توزيع الأراضي المجهزة في الأقاليم الجنوبية.

ويتم ذلك، من خلال لإطلاق مشاريع مندمجة، تضم إلى جانب المنتوجات الاقتصادية الموجهة إلى الفئات المعوزة التي ستظل تستفيد من دعم الدولة، منتوجات موجهة إلى الفئات المتوسطة والغنية بأثمنة مناسبة.

26/11/2013