كشفت مصادر صحفية أن زيارة مدير لادجيد ياسين المنصوري و الجنرال العام للقوات المسلحة بوشعيب عروب لموريتانيا كانت ” لتحصين حدود المغرب مع موريتانيا”، بحسب ما خصت مصادر أمريكية جريدة”الأسبوع”.

وحسب ذات المصادر فإن المغرب “أقدم من خلال زيارة هذا الوفد الرفيع المستوى، على دعم موريتانيا براجمات صواريخ لحماية الحدود، بعد حفر الخنادق والمراقبة الحرارية لشرق الجدار الرملي..”.

واعتبرت الصحيفة أن “التحالف العسكري الإسلامي الذي تقوده السعودية ويشارك فيه المغرب وموريتانيا، عزز تحالف البلدين الثنائي والإقليمي في الجانب الأمني، فيما يبقى مصير العلاقات الدبلوماسية بين البلدين مؤجلا إلى وقت لاحق”.

وزار موريتانيا قبل أسبوع وفد مغربي رفيع المستوى ضم كلا من ياسين المنصوري مدير المخابرات والجنرال عروب المفتش العام للقوات المسلحة ووزير الخارجية صلاح الدين مزوار.

ياسين المنصوري والجنرال عروب شاركا في أول عرض عسكري تحت قيادة الرئيس محمد عبد العزيز، بمشاركة طائرات من صنع فرنسي وبرازيلي تم اقتناؤها في العامين الماضيين، بينما لم تكن لدى موريتانيا سوى طائرتي استطلاع سقطت إحداهما دون أن يتمكن الحاضرون من معرفة الأسباب.

26/12/2015