السعار يصيب بوليساريو بسبب مغربية الداخلية و"كرانس مونتانا"

أصيبت جبهة "بوليساريو" بما يشبه "السعار" ضد منظمة "كرانس مونتانا" التي تتخذ من جنيف مقرا لها، بسبب تنظيمها منتدى عالميا حول الطاقة الخضراء مارس المقبل بمدينة الداخلة، إذ لجأ محمد بن عبد العزيز إلى خدمات محامي فرنسي قصد مقاضاة المؤسسة.

تعمل جبهة البوليساريو المدعومة من قبل الجزائر بكل جهد لإعاقة تنظيم منتدى دولي حول الطاقة الخضراء في مدينة الداخلة المغربية، ولجأ التنظيم الانفصالي إلى الاعتماد على محامي فرنسي يدعى جيل ديفير، لمقاضاة مؤسسة "كرانس مونتانا" السويسرية المنظمة للحدث.

وتزعم البوليساريو أن بإمكانها منع تنظيم هذا الحدث البيئي الكبير، بعد أ، اختير المغرب لاحتضانه، على أعتباره رائدا دوليا في مجال الطاقات المتجددة، بعد أن أنشأ أكبر مدينة لتوليد الطاقة الشمسية في وارزازات.

وما يثير حنق الجبهة الانفصالية هو مدى إشعاع المنتدى على الصعيد العالمي، كما أنها لم تستغ أن تقدم مدينة الداخلية بوصف مدينة مغربية.

07/02/2015