كشف تقرير دولي أن السعودية ستقدم تمويلا للمغرب من أجل تمكينه من تطوير الصناعة الحربية فوق أراضيه، وذلك في عقد يقوم على انخراط عمالقة الصناعات الحربية لتقديم الخبرات اللازمة.

وأعلن موقع أمريكي متخصص في الصناعات الحربية، حسب ما نشرت جريدة "المساء" في عددها ليوم الغد 7 يناير، أن السعودية قدمت دعما ماليا للمغرب يناهز 22 مليار دولار، سيتم استثمارها في مجال الصناعات الحربية فوق الأراضي المغربية، انطلاقا من هذه السنة وإلى غاية سنة 2019.

ويشتمل العقد أيضا على تقديم دعم لوجستيكي والمشاركة في التداريب والتمارين العسكرية، والتي تقوم على تبادل الخبرات في العديد من المجالات المتعلقة بالصناعة الحربية.

وستسهر على ذلك مجموعة من الشركات العملاقة في مجال الصناعات الحربية، من بينها بومباردي وإيرباص وصافران وتاليس وغيرها، وستباشر هذه الشركات أعمالها بالمغرب انطلاقا من السنة الحالية، عبر فتح مكاتب لها، من أجل تطوير منظومة المغرب الدفاعية، وجعلها وحدة مصنعة بدل اكتفائها بإبرام صفقات التسلح.

07/01/2016