الخبر - أثارت كلمة، طالع السعود الأطلسي، القيادي في حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، غضب مشاركين في المؤتمر الخامس لحزب جبهة القوى الإشتراكية المعارض في الجزائر.

وقال الأطلسي في كلمته خلال الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر الذي انطلقت أشغاله أمس الخميس، بالجزائر العاصمة، إن  "جبهة القوى الاشتراكية هو الحزب الجزائري الوحيد الذي نأى بنفسه عن دعم حركة الانفصال في الصحراء االمغربية". 

 

ورد المشاركون على القيادي الإتحادي بشعارات "الصحراء صحراوية"، قبل أن يغادروا القاعة تعبيرا منهم على وصف الصحراء بالمغربية . 

 

وقلل المتحدث الرسمي باسم جبهة القوى الإشتراكية، شافع بوعيش في تصريح لموقع "العربية.نت" من أهمية هذا الحادث، وقال "إننا بصدد مؤتمر حاسم بالنسبة لحزبنا، ولا يمكن أن نلتفت إلى مواقف كل طرف". 

 

وينتظر أن ينتخب مؤتمر جبهة القوى الاشتراكية "قيادة جماعية" خلفا لقائدها التاريخي حسين آيت أحمد الذي سيغيب عن المؤتمر. 

 

و اعتبر الأمين الأول لجبهة القوى الاشتراكية، علي لعسكري، أن خيار "القيادة الجماعية اتخذ لضمان انسجام أكثر في الحزب"، و أيضا لصعوبة استخلاف آيت أحمد بالنظر إلى ثقله السياسي و مساره الحافل. 

 

و كان آيت أحمد الذي ترأس الحزب منذ نشأته، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية، قد أعلن في رسالة بعث بها إلى المجلس الوطني لجبهة القوى الاشتراكية الذي اجتمع في جلسة استثنائية يوم 21 دجنبر الماضي عن عزمه عدم الترشح لرئاسة الحزب خلال مؤتمره الخامس. 

24/05/2013