حاولت جمعية تمثل الصحراويين المغاربة أن تتدارك متأخرة عدم علمها بمحاضرة ألقاها الانفصالي علي سالم التامك في العاصمة السويدية ستوكهولم، وحاولت الحضور إلا أنها أتت مع نهاية الندوة ولم تتمكن سوى من إحداث تشويش على الندوة في ظل إصرار منظمي اللقاء على عدم إعطاء الكلمة للمغاربة.

 

وحل التامك في السويد للترويج لقرب اعتراف المملكة السويدية بجمهورية البوليساريو، علما أنه أمر مؤجل إلى ما بعد الانتخابات المقبلة، لكن الكل يجمع على غياب تحرك مغربي فعال في إسكندينافيا مقابل تحرك كبير للانفصاليين.

23/04/2013