ألقت الشرطة القضائية بطانطان القبض على عصابة إجرامية تكون من فردين بعد مرور 10 ساعات على تنفيذها لإثنا عشر سرقة استهدفت المحلات التجارية المتواجدة بالسوق المركزي بشارع محمد الخامس بوسط المدينة.وقد استغل أفراد العصابة عدم تواجد الحارس الليلي الخاص بالسوق حيث ولجو إليه حوالي الساعة الثالثة صباحا عبر باب ثانوي لأحد المحلات التجارية المطلة على زنقة مظلمة حيث كسرا أقفال الدكاكين الخاصة ببيع الخضر واللحوم والمواد الغذائية واستولوا على مواد غذائية ومبالغ مالية .
بعد إشعار عناصر الشرطة القضائية بالقضية انتقلت إلى عين المكان إلى جانب إلى جانب مجموعة من المسؤولين الأمنيين وقامت بإجراء المعاينات الضرورية وباشرت التحريات اللازمة بمكان الحادث وتوصلت إلى أن أحد صاحب المحلات التي لم يتم سرقها يتوفر على كامرا. وبعد الاطلاع على التسجيلات المضمنة بها تم التعرف على هوية أحد أفراد العصابة ومن خلال تحركاته وملابسه ، وعلى ضوء هذا المعطيات تحركت عناصر الشرطة القضائية بطانطان حيث تمكنت من إيقافه بحي بئر أنزران وكذا إيقاف شريكه في الجريمة حيث تبين أنهما من ذوي السوابق القضائية في ميدان السرقة . وبعد البحث معهما أرشدوا الشرطة القضائية إلى مكان إخفاء المسروقات وتم حجزها وإرجاعها إلى أصحابها. كما تم حجز سكينين ومدية اللدين استعملا في السرقة.
وبعد الانتهاء من البحث تم تقديم الجناة أما السيد الوكيل العام للملك بمحكمة الاستيقاف بأكادير صبيحة يوم السبت 10 اكتوبر 2014 الذي قرر اعتقلهما من أجل محاكمتهما حول المنسوب إليهما.

13/10/2014