سيقوم ابتداء من اليوم الأربعاء المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء كريستوفر روس بجولة في المنطقة وذلك للتحضير "لإمكانية استئناف المفاوضات المباشرة" حول الصحراء

حيث أصبح "إيجاد حل للنزاع أكثر إلحاحا من أي وقت مضى" بالنظر إلى تنامي عدم الاستقرار بمنطقة الساحل".

وأوضح نائب الناطق باسم الأمم المتحدة إيدواردو ديل بوي أن روس سيقوم بجولة في شمال إفريقيا "من 20 مارس الى 3 أبريل القادم".

وتهدف جولة كريستوفر روس٬ التي تدخل ضمن "إطار مهامه والقرارات المتتالية" لمجلس الأمن للأمم المتحدة٬ إلى التحضير "للمرحلة المقبلة من مسلسل المفاوضات وإمكانية استئناف المفاوضات المباشرة من أجل التوصل إلى حل سياسي مقبول من الطرفين".

ولبلوغ هذا الهدف٬ سيجري روس مباحثات مع جميع الأطراف المعنية .

وخلص نائب الناطق باسم الأمم المتحدة إلى أن "النزاع الحالي في مالي والخطر المتزايد لانعدام الامن والاستقرار في منطقة الساحل وفي غيرها" يجعلان من عملية ايجاد حل للنزاع في الصحراء " أكثر إلحاحا من أي وقت مضى".

وتعتبر هذه الزيارة الثانية للمنطقة بعد تلك التي قام بها روس في أكتوبر الماضي والتي اقترح على إثرها منهجية جديدة تقوم على "الدبلوماسية المكوكية" لاستئناف المفاوضات.

20/03/2013