نجح المغرب في إبعاد جبهة البوليساريو، من المشاركة في الدورة الثانية من منتدى التعاون الصيني - الإفريقي، الذي تحتضنه جنوب إفريقيا، ويترأسه الرئيس الصيني شي جين بينغ، ويشارك فيه زعماء الدول الإفريقية ورؤساء الحكومات.
ولم تخضع الصين لضغوط كل من جنوب إفريقيا والجزائر، اللتين تعتبران من بين أبرز داعمي جبهة البوليساريو، وقررت عدم توجيه دعة لجبهة البوليساريو من أجل المشاركة في المنتدى.
يذكر أن الصين عبرت في مرات متكررة عن دعمها للجهود الأممية من أجل التوصل لحل عادل لقضية الصحراء، كما سبق للصين أن رفضت المسودة التي سبق للولايات المتحدة الأمريكية أن تقدمت بها لمجلس الأمن الدولي من أجل توسيع صلاحيات بعثة المينورسو في الصحراء لتشمل مراقبة حقوق الانسان.
ويشارك وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، نهار اليوم الخميس في الاجتماع الوزاري لقمة منتدى التعاون الصيني – الإفريقي.
وتنعقد قمهة هذه السنة، التي تعد الثانية بعد قمة بكين عام 2006،تحت شعار "الصين وإفريقيا يدا بيد، التعاون والكسب المشترك من أجل التنمية المشتركة"، وستعرف عقد أربعة اجتماعات، وهي مؤتمر كبار المسؤولين والمؤتمر الوزاري ومؤتمر رجال الأعمال ثم قمة قادة الدول.

03/12/2015