قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون، سعد الدين العثماني، إن 70 في المائة من الدول الإفريقية لا تعترف بـ "الجمهورية الصحراوية الوهمية".. مؤكدا أن الدول الإفريقية الـ53 منها 17 لم تعترف قط بها، و12 سحبت اعترافها، و6 جمّدت اعترافها.. متسائلا "كيف لدولة لا يعترف بها كل هؤلاء الأعضاء أن تصبح عضوا في منظمة الاتحاد الإفريقي".

وأضاف العثماني، في سياق جواب له أمس على سؤال طرحة الفريق الاشتراكي بمجلس المستشارين بخصوص عودة المغرب لمنظمة الاتحاد الافريقي، أنه" ليس هناك أي مغربي يمكن أن يقبل بوجود جمهورية وهمية تبنى على نقض سياسة المغرب للدفاع عن وحدته وسلامة أراضيه"، معتبرا أن المغرب استطاع، رغم التحولات التي وقعت، أن يقنع دولا سبق لها أن اعترفت بـ "الدولة الوهميّة" لظروف اقتصادية واجتماعية.

العثماني زاد أن المغرب "غادر منظمة الوحدة الإفريقية منذ 28 بسبب الخرق السافر الذي وقع لميثاق المنظمة الذي يؤكد أن العضوية تكون لدولة مستقلة ذات سيادة".. واسترسل: "تغير الاسم إلى الاتحاد الإفريقي، وأزيلت المادة التي كانت تنص على شرط العضوية ضمن ميثاق التكتّل القاريّ.. وبذلك تكون أسباب الانسحاب مازالت قائمة".

28/11/2012