كشف مصدر من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون لهسبريس، أن الوزير سعد الدين العثماني شكّل منذ حوالي شهرين خلية أُطلق عليها اسم خلية الصحراء، لأول مرة في تاريخ الوزارة، وُكلت إليها مهام اليقظة وجمع المعلومات وإعداد الدراسات المتعلقة بقضية الصحراء المغربية وذلك في إطار استراتيجية ديبلوماسية لمواكبة ورصد مختلف المواقف المسجلة إزاء القضية الوطنية الأولى.

وأضاف المصدر المذكور أن وزارة الخارجية تعمل بشكل مستمر على ايجاد صيغ ديبلوماسية، من أجل تحسين وتجويد المبادرة الديبلوماسية المغربية من خلال منهجية جديدة تروم ما سماه المصدر التسويق الجيد للموقف المغربي.

ووفق المصدر نفسه، فإن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، عملت طوال الفترة الماضية على عقد لقاءات مع مختلف القوى الفاعلة في قضية الصحراء، مشيرا إلى أن كل التحركات الديبلوماسية كانت بمثابة معركة خاضها المغرب باقتدار كبير، وسينجح فيها يقول المصدر ذاته نظرا لمصداقية المواقف المغربية والثقة التي يحضى بها لدى المنتظم الدولي.

22/04/2013