قال الوزير المالي المنتدب لدى وزير الإدارة الترابية المكلف بالشؤون الدينية السيد ثيرنو أمادو عمر ديالو، إن العلاقات التاريخية والمتميزة القائمة بين مالي والمغرب ما فتئت تتعمق بفضل بعد نظر قائدي البلدين.

 

وأضاف السيد ديالو ، في تصريح للصحافة بعد الاستقبال الذي خصه به الملك محمد السادس، اليوم عقب صلاة الجمعة، إن “العلاقات القائمة بين البلدين الشقيقين هي علاقات تاريخية ومتميزة ما فتئت تتعمق أكثر فأكثر بفضل بعد نظر جلالة الملك والرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، بما يخدم مصلحة الشعبين ويعزز من التحام الأمة”.

 

وجدد السيد ديالو ، الذي سلم للملك رسالة من الرئيس المالي، التعبير باسم رئيس الجمهورية وعموم الشعب المالي عن عميق الامتنان والعرفان للملك محمد السادس وللشعب المغربي، على مختلف المبادرات التي اتخذتها المملكة من أجل المساهمة في تنمية وتعزيز قدرات مالي في شتى المجالات، لاسيما في المجال الديني.

 

وكان الملك محمد السادس والرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، قد ترأسا يوم الجمعة 20 شتنبر الماضي بالإقامة الملكية بباماكو، حفل التوقيع على اتفاقية في مجال تكوين الأئمة الماليين، يقوم المغرب بمقتضاها بتكوين 500 إمام مالي على مدى عدة سنوات.

08/11/2013