تنظم مجموعة البحث والدراسات حول ساحل الصحراء، واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة، بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين العيون-الساقية الحمراء، ندوة دولية في موضوع : التغيرات المناخية وسبل التصدي لآثارها، في إطار الملتقى الربيعي للتربية البيئية، تحت شعار "المناخ يتغير، فلنستعد حقوقيا واقتصاديا وإعلاميا وتربويا" وذلك يوم الجمعة 25 مارس 2016، بفندق المسيرة بالعيون، ابتداء من الساعة التاسعة صباحا.

 

 

وتأتي هذه الندوة الدولية لمواكبة التحضيرات الجارية للمؤتمر الثاني والعشرون للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيُّر المناخ الذي سيحتضنه المغرب خلال نونبر 2016  بمدينة مراكش، وتروم الإحاطة بدور التربية والتواصل والإعلام والمجتمع المدني في الحد من التأثيرات المناخية، وبتجارب الهيئات والمنظمات المدنية والمؤسسات العمومية المعنية في التصدي لآثار التغيرات المناخية بالأقاليم الصحراوية.

 

 

وسيشهد الملتقى بالإضافة إلى الندوة الدولية، تنظيم مائدة مستديرة حول موضوع "مواجهة أسباب وتداعيات التغيرات المناخية : آي دور للمدرسة والفاعل التربوي"، يوم 25 مارس بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية التكوين العيون-الساقية الحمراء، ابتداء من الساعة الثالثة زوالا، إلى جانب ورشة تدريبية حول تقنيات إعداد تقرير بيئي في مجال التغيرات المناخية، والعديد من الأنشطة البيئية : عروض، معارض، جداريات، غرس وحملات تحسيسية لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية وأطرها التربوية، وخرجة دراسية للمنظومات البيئية المحلية، ستختتم فعاليات الملتقى بالإعلان عن "نداء العيون للتربية على التغيرات المناخية"، وذلك مابين 21 و26 مارس 2016.

 

 

كما سيشكل الملتقى للمشاركين من ممثلي المنظمات الدولية البيئية والمؤسسات العمويمة المعنية والمجتمع المدني والأ؟ساتذة والطلبة الباحثين والإعلاميين، فرصة لدراسة أساليب التكيف والحد من أثار التغير المناخي مع التركيز على دور التوعية والتربية والبحث العلمي في ذلك، ومقاربة ظاهرة التغيرات المناخية من الجانب الحقوقي والتواصلي، خاصة وأن للتغيرات المناخية انعكاسات على حقوق الإنسان وعلى رأسها الحق في الحياة والصحة ...

24/03/2016