المافيا الكولومبية تنقل نشاطها إلى الصحراء

ر تقرير أمني أن القوات المسلحة الثورية لكولومبيا حولت المناطق الحدودية مع موريتانيا إلى ممر آمن لنقل المخدرات إلى أوروبا، وكشف التقرير عن ارتفاع تجارة السلاح المهرب سواء في الجانب الجزائري أو المغربي.

ونقلت يومية الأخبار في عددها الصادر ليوم غد الثلاثاء، عن التقرير أن القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي أصبحت تتلقى أموالا طائلةة مقابل السماح بمرور قوافل المخدرات، في الوقت الذي تشهد الحدود تزايدا لنشاط التهريب بكل أنواعه.

ونقل التقرير أن المبالغ المالية التي يتلقاها التنظيم من هذه العصابات تصل إلى 15 في المائة من كل غرام واحد من المخدرات يبيعه المهربون، وكشف أن قادة القاعدة في المغرب الإسلامي اجتمعواعدة مرات مع ممثلين عن القوات المسلحة الثورية لكولومبيا.

09/12/2014