المجتمع المدني بجهة وادي الذهب الكويرة يرحب بتنظيم المنتدى الدولي لكرانس مونتانا بمدينة الداخلة لما له من انعكاس ايجابي على المستويين الاقتصادي والتنموي(بيان)

رحبت هيئات ومنظمات المجتمع المدني بجهة وادي الذهب الكويرة، بتنظيم المنتدى الدولي لكرانس مونتانا من 12 إلى 14 مارس القادم بالداخلة، في ظل الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، لما له من انعكاس ايجابي على المستويين الاقتصادي والتنموي على الجهة كبوابة لدول إفريقيا جنوب الصحراء.
ودعت هيئات ومنظمات المجتمع المدني بالجهة، في بيان لها موجه للرأي العام الوطني والدولي، إلى الانفتاح بشكل ايجابي على المنتدى كقيمة مضافة لصالح شعوب إفريقيا وشركائها والاستفادة من سياسة الانفتاح التي تنهجها بلادنا كدولة للحق والقانون.
وأعربت هذه الهيئات والمنظمات، عن سعادتها بالترحيب بكل المشاركين في هذا المنتدى، منوهة في ذات الوقت بالجهود المبذولة محليا ووطنيا ودوليا لإنجاحه ومؤكدين استعدادهم التام للمشاركة بفاعلية حتى يمر المنتدى في أحسن الظروف.
كما أكدت دعم المجتمع المدني بالجهة لتنظيم هذا المنتدى الدولي والذي يشكل سابقة من نوعها بدول غرب إفريقيا، مشيدة ببرنامجه الذي يشكل دعامة أساسية في التكامل الاقتصادي بين الدول الافريقية وما يمثله من دعم للتعاون جنوب جنوب.
وشددت على أن تنظيم المنتدى الدولي لكرانس مونتانا بالداخلة يعطي دفعة قوية نحو المضي قدما من أجل تعزيز الأمن والاستقرار والرفاه الاقتصادي لساكنة الأقاليم الجنوبية ويفتح آفاقا واعدة من أجل تعزيز روح التعايش المشترك والوحدة بين شعوب القارة الإفريقية.
وأوضحت أن تنظيم المنتدى بمدينة الداخلة حاضرة الجهة يعزز من فرص الحوار البناء والجاد بين الفاعلين وصناع القرار بإفريقيا والعالم من أجل النهوض بأوضاع القارة وشعوبها على المستوى الاقتصادي والتنموي وفق رؤية شمولية ومتكاملة.
وأبرزت أن تنظيم هذا المنتدى بعاصمة جهة وادي الذهب الكويرة، يعتبر محطة مهمة لتعزيز الدور الجيوسياسي والاقتصادي للمجال الإفريقي في العالم ويعزز من فرص تعزيز الأمن والتكامل الإفريقيين، داعية كافة حكومات العالم والمنظمات والهيئات الدولية إلى المشاركة في هذا المنتدى الدولي بفاعلية وعدم تفويت هذه الفرصة الهامة.
ومع

18/02/2015