عضو الكونغرس الأمريكي٬ ديفيد ريفيرا

واشنطن 7 يناير 2013/ومع/ أكد عضو الكونغرس الأمريكي٬ ديفيد ريفيرا٬ أن المخطط المغربي للحكم الذاتي بالصحراء٬ الذي يعد ثمرة مقاربة "إيجابية وبناءة"٬ يندرج في سياق الجهود الرامية إلى إقامة مجتمع "حداثي وديمقراطي في إطار دولة الحق والقانون وتعزيز الحريات الفردية والجماعية٬ مع تأمين الظروف الملائمة لتحقيق التنمية". 

وأعلن ريفيرا٬ في كلمة خلال جلسة عامة بمجلس النواب الأمريكي٬ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منها٬ أنه " استجابة لنداء المجموعة الدولية٬ انخرط المغرب في تنفيذ مسلسل تشاوري شامل٬ شكل أرضية لمقترح الحكم الذاتي بالصحراء٬ تحت السيادة المغربية". 

وقال ريفيرا٬ في هذه الكلمة التي نشرتها بالكامل صحيفة الكونغرس٬ إن هذا المخطط سيمكن الساكنة المعنية من تدبير شؤونها الذاتية٬ في إطار مقاربة تشاركية٬ معربا عن الأمل في أن "تقدر الأطراف الأخرى العمق والقيمة الحقيقية" لمقترح الحكم الذاتي.

وعلى صعيد آخر٬ استنكر ديفيد ريفيرا التجنيد الفكري الذي تنهجه (البوليساريو)٬ والذي تستمده من النظام الكوبي لتطبقه على الأطفال المختطفين٬ مدينا في الوقت نفسه الروابط التي ما فتئت تتعزز بين الانفصاليين وتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي. 

وكانت الإدارة الأمريكية قد وصفت٬ في مرات عديدة٬ المخطط المغربي للحكم الذاتي ب"الجدي والواقعي وذي مصداقية"٬ مؤكدة أن الأمر يتعلق بموقف ثابت في السياسة الخارجية الامريكية منذ إدارة بيل كلينتون إلى باراك أوباما٬ مرورا بإدارة بوش.

وتأتي تصريحات ديفيد ريفيرا في إطار الدعم الذي يحظى به المخطط المغربي داخل المؤسسة التشريعية الأمريكية٬ التي أعرب العديد من أعضائها٬ في مرات عديدة٬ عن تأييدهم لحل لنزاع الصحراء يقوم على المخطط المغربي للحكم الذاتي تحت السيادة المغربية٬ وهو ما اعتبره المعلقون بواشنطن "دعما هاما وواضحا" للمقترح المغربي. د/بل/ خ ش 

08/01/2013