تم ترشيح المدرسة العليا للتكنولوجيا بكلميم للتنافس على نيل جائزة الأغا خان للعمارة في دورتها 13.

وكان قد أشرف على تصميم المدرسة ثلاثة مهندسين مغاربة هم سعد القباج، وادريس الكتاني، ومحمد أمين سينا.

ويترشح لنيل هذه الجائزة المعمارية المرموقة 19 مشروعا معماريا من أوربا وآسيا وإفريقيا، وتبلغ قيمتها مليون دولار.

تجدر الاشارة الى ان جائزة الأغا خان المعمارية أنشأها  الامير آغا خان الرابع في عام 1977، وهي تهدف إلى تحديد ومكافأة المفاهيم المعمارية التي تلبي احتياجات وتطلعات المجتمعات الإسلامية في مجالات التصميم المعاصر والإسكان الاجتماعي وتنمية المجتمع وتحسين وترميم وإعادة الاستخدام والمناطق التي تحتاج للحفظ، فضلا عن تصميم المناظر الطبيعية وتحسين البيئة، الجائزة تقدم في دورات، كل دورة مدتها ثلاث سنوات لمشاريع متعددة، و هي  عبارة عن جائزة نقدية قيمتها مليون دولار أمريكي، وترتبط الجائزة مع مؤسسة الآغا خان الثقافية ووكالة شبكة الآغا خان للتنمية .

والجائزة تستهدف المجتمعات التي يكون للمسلمين فيها حضور كبير، وينظم على أساسها دورة مدتها ثلاث سنوات، وتحكمها لجنة توجيهية برئاسة الآغا خان الرابع، وتشكل لجنة جديدة في كل دورة لتأسيس معايير الأهلية للمشروع، وتقديم التوجيه الموضوعي مع الإشارة إلى المخاوف الحالية، ووضع خطط للمستقبل على المدى الطويل للجائزة، اللجنة التوجيهية مسؤولة عن اختيار رئيس لجنة التحكيم الذي يعين لكل دورة من الجائزة، وتعيين الأنشطة مثل الندوات والزيارات الميدانية، وحفل توزيع الجوائز والمنشورات والمعارض .

 

04/08/2016