النائب جيريمي كوربين الذي يرأس وفدا بريطانيا في الصحراء

اتهم بلاغ صادر عن ولاية العيون برلماني من الوفد البريطاني الذي يزور المنطقة بتحريض الصحراويين على التظاهر في العيون، ولم يوضح البيان نوعية الاحتجاج ولكنه ضد المغرب.

ويبرز البيان الصادر الليلة عن الولاية أنه جرى إيقاف البرلماني على متن سيارة لصحراوي “انفصالي”، أي من أنصار تقرير المصير خلال عملية تحريض الصحراويين على التظاهر. ولم تكشف السلطات المغربية عن اسم النائب البريطاني الذي تتهمه بالتحريض.

ويؤكد البيان استغرب السلطات ”لهذا التصرف النابع من برلماني يمثل دولة أجنبية، تعرب في نفس الوقت عن أسفها لاستغلاله لسياسة الانفتاح التي ينهجها المغرب تجاه كل من يريد الاطلاع على حقيقة الوضع في أقاليمنا الجنوبية بالسعي للتحريض على إثارة الشغب والفوضى”.

ويجري وفد من البرلمان البريطاني زيارة الى الصحراء منذ يومين وستنتهي الاثنين المقبل، وهذا الوفد يميل الى أطروحة البوليساريو ويرأسه جيريمي كوربين الذي يرأس كذلك لجنة التضامن مع البوليساريو في البرلمان البريطاني.

16/02/2014