المغرب يجدد من نيويورك تمسّكه بالحكم الذاتي في الصحراء

جددت المملكة المغربية، اليوم الإثنين، التزامها بالتوصل إلى حل سياسي متفاوض بشأنه ونهائي بخصوص قضية الصحراء، بناء على مبادرة الحكم الذاتي، وذلك في مباحثات جمعت وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، مع الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون.

وأوضح بلاغ للبعثة الدائمة للمغرب بنيويورك، أن مزوار الذي يشارك في الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، عبر، خلال هذا اللقاء، عن تهانئه للأمين العام الأممي لإسهاماته الشخصية لإنجاح قمة الأمم المتحدة حول أهداف التنمية المستدامة.

وبخصوص القضية الوطنية، جدد الوزير التزام المغرب بالتوصل إلى حل سياسي متفاوض بشأنه ونهائي ومقبول من قبل جميع الأطراف للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، بناء على المبادرة المغربية للحكم الذاتي، التي اعترفت المجموعة الدولية بجديتها ومصداقيتها.

كما تطرق الوزير والأمين العام للأمم المتحدة للوضعين الإقليمي والدولي، لاسيما الجهود التي يبذلها المغرب للمساهمة في تسوية النزاعات بإفريقيا والعالم العربي، كما كلف بان كي مون الوزير بنقل امتنانه العظيم وتقديره الكبير للملك محمد السادس.

وخلص البلاغ إلى أن الأمين العام نوه بالمساهمة الهامة والحاسمة للمغرب في المفاوضات بين الأطراف الليبية بالصخيرات، وفي تعزيز السلام بجمهورية إفريقيا الوسطى، وكذا بمختلف عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

هسبريس

28/09/2015