المغرب يشارك في أكبر مناورات للناتو منذ نهاية الحرب الباردة‎

من المرتقب أن يشارك المغرب ، مع كل من دول البرازيل وكولومبيا وتونس في المناورات العسكرية “Trident Juncture’“، وهي الأكبر والأضخم، التي يجريها حلف الشمال الأطلسي “الناتو” وحلفاؤه منذ نهاية الحرب الباردة ما بين الثالث أكتوبر والسادس نونبر المقبلين في مياه البحر الأبيض المتوسط ومضيق جبل طارق، حسب ما تم تناقله وسائل اإعلام إسبانية ، ويشارك المغرب في هذه المناورات، بصفته مراقب.
وستعرف هذه المناورات العسكرية مشاركة أكثر من 30 ألف جندي من 30 دولة من مختلف أنحاء العالم . 20 ألفا منهم سيخضعون للتدريب في 16 مركزا عسكريا في مختلف مدن الجارة الشمالية على كيفية التصدي السريع والفعال لكل التهديدات الأرضية والجوية والبحرية، التي تواجه دول حلف الشمال الأطلسي، وحلفاء أمريكا، في ظل تنامي تهديدات ما يسمى “الدولة الإسلامية“،بالإضافة إلى تحديات الهجرة السرية في البحر الأبيض المتوسط.
وستمتد المنوارات مدة شهر وثلاثة أيام مقسمة إلى مرحلتين: المرحلة الأولى (CPX) ستجرى انطلاقا من مراكز عسكرية في كل من دول ألمانيا، وبلجيكا، وكندا، وإيطاليا، وهولاندا، والبرتغال، والمملكة المتحدة، ومياه المحيط الأطلنتي، والبحر الأبيض المتوسط، ما بين الثالث والسادس عشر من أكتوبر المقبل. ستعتمد بشكل كبير على تقديم معطيات نظرية للجنود المشاركين, تهدف إلى تقييم وهيكلة قيادة التحكم والإعداد النظري للمشاركين لمرحلة التطبيق الميداني؛ أما المرحلة الثانية (CPX)، ما بين الرابع والعشرين فبراير والسادس نونبر المقبلين، ستجرى فيها عمليات تطبيقية أرضية وبحرية وجوية، وهي عبارة عن تحركات في المجال الحضري وعمليات للقوات الخاصة، علاوة على الإنزالات البحرية والجوية في مياه مضيق جبل طارق والبحر الأبيض المتوسط.

18/08/2015