علم من مصادر متعددة أن المغرب عازم على العودة للاتحاد الافريقي و طرد البوليساريو بالتعاون مع مجموعة من الدول الافريقية الشقيقة و ذلك خلال المؤتمر المقبل للاتحاد الافريقي الذي سيعقد بكيغالي  يومي الاحد و الاثنين المقبلين.

هذا و من المنتظر حضور صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و إلقائه خطابا تاريخيا بالمؤتمر يؤشر لعودة المغرب للمنظمة الافريقية.

كما ينتظر أن تسحب دول افريقية اخرى اعترافها بالجمهورية العربية الصحراوية المزعومة مما سيزيد من عزلة الجزائر و صنيعتها البوليساريو و حلفائها الافارقة.

هذا و من المتوقع أن لا تكون عودة المغرب للاتحاد الافريقي من دون اعتراض جزائري لكن المؤكد أن الجزائر ستجد نفسها في موقف حرج بعدما ضمن المغرب عودته السلسة بدعم و طلب من حلفائه الافارقة الذين تعبوا من تحكم الجزائر و حلفائها بالمنظمة الافريقية.

14/07/2016