المغرب يهدد بالإنسحاب من منظمة العمل العربية بعد ذكر الجمهورية العربية الصحراوية

احتج الوفد المغربي المشارك في فعاليات منظمة العمل العربية بدولة الكويت بشدة، اليوم الخميس، وهدد بالانسحاب من المنظمة، بسبب كتيب وزِّع على الوفود المشاركة، يتحدث عن وجود دولة “الصحراء الغربية” على الحدود مع الجزائر.

ووزعت الدولة المنظِمة الكتاب للاحتفال بمرور 50 عامًا على انشاء منظمة العمل العربية. واعترض الوفد المغربي على ذكر الكتاب، لدولة تسمى “الجمهورية العربية الصحراوية”، وذلك في الجزء الذي يتحدث عن دولة الجزائر.

وتضمنت الصفحة الثالثة عشرة من الكتاب نبذة مختصرة عن الدول الأعضاء، ومنها الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وجاء فيها أنها تقع في شمال غرب القارة الإفريقية، وتطل شمالًا على البحر الأبيض المتوسط، ويحدها من الشرق تونس وليبيا، ومن الجنوب مالي والنيجر، ومن الغرب المغرب، و “الجمهورية العربية الصحراوية”، وموريتانيا.

وأثارت الفقرة الاخيرة التي تشير إلى وجود دولة تسمى “الجمهورية العربية الصحراوية”، غضب الوفد المغربي، الذي هدد بالانسحاب.

ولاحتواء غضب الوفد المغربي، تقدم فايز المطيري، المدير العام الجديد لمنظمة العمل العربية، بخطاب اعتذار رسمي باسم المنظمة، إلى الوفد المغربي المشارك في فعاليات مؤتمر العمل العربي، عن هذا الخطأ المطبعي الذي اعتبره غير مقصود.

وأكد المطيري، أنه سيفتح تحقيقا في هذا الخطأ لمعرفة المتسبب فيه، وأكد أنه سيقوم قريبا بزيارة إلى المغرب لتقديم الاعتذار بنفسه للحكومة المغربية.

بدورها وعدت هند الصبيح، وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل، ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية في الحكومة الكويتية، الوفد المغربي، بتصويب الخطأ، وقالت إنه “سيتم جمع الكتيب، وطباعة اخر جديد، محذوف منه هذه الفقرة التى اضيفت دون قصد”.

24/04/2015