في تطور خطير في الملف الصحراء، وزعت الولايات المتحدة الامريكية باسم مجموعة اصدقاء الصحراء، مسودة مشروع القرار الذي سيصوت عليه اعضاء مجلس الامن الخمسة عشر، بعد غد الخميس يتضمن توصية تدعو الى العودة الفورية لاعضاء بعثة المينورسو الذين طرهم المغرب على خلفية الأزمة الاخيرة مع بان كي مون.

 

وكشفت مصادر مطلعة للجريدة 24 ان مسودة مشروع القرار الامريكي تتضمن ايضا توصية بتمديد عمل بعثة المينورسو لمدة شهرين ، يعقبها تقرير اخر للامين العام للامم المتحدة حول مستجدات الوضع بعد هذه الفترة، وهو نفس السيناريو الذي حدث سنة 2003 عندما رفض المغرب مخطط جيمس بيكر الذي حدد سبع سنوات لتطبيق الحكم الذاتي يعقبها استفتاء تقرير المصير.

 

ويتضح من خلال مسودة مشروع القرار الامريكي، ان الوسيط الاممي جيمس بيكر الذي رفض مخططه المغرب مازال يعمل في الخفاء ويصرف قراراته من خلال مواطنه كريستوفر روس الذي خلفه في المنصب.

 

ومن شأن مسودة مشروع القرار الامريكي الذي تم توزيعه اليوم على كل من فرنسا واسبانيا وانجلترا وروسيا، ان يرفع من حجم المشقة على الدبلوماسية المغربية التي يتعين عليها الأخد بالمزيد من الحذر، خاصة بعد الخطاب الذي القاه الملك محمد السادس امام القمة المغربية الخليجية والذي تحدث فيه عن بعد الدول النافذة التي تطهر الصداقة للمغرب وتطعنه في الخلف.

 

وامام المغرب اقل من 24 ساعة من اجل اقناع حلفائه داخل مجلس الامن بهدف تخفيف حدة الصيغة التي تحملها مسودة مشروع القرار الامريكي.

27/04/2016