شن الجيش الجزائري هجوما نهائيا على منشأة الغاز في مجمع عين أمناس في جنوب شرق الجزائر، وأعلن التلفزيون الحكومي الجزائري بأنه تم خلال هذا الهجوم قتل 11 إرهابيا، كما قامت المجموعة المسلحة بقتل الرهائن السبع الأجانب في ما يبدو كعملية "انتقامية".

اعلن التلفزيون الحكومي الجزائري السبت ان المجموعة المسلحة التي كانت تحتجز سبع رهائن اجانب في موقع للغاز في جنوب شرق البلاد "اغتالت" الرهائن السبع في حين "قضى الجيش الجزائري على 11 ارهابيا" من اعضاء هذه المجموعة في هجوم نهائي شنه السبت.

وكان مصدر امني اكد في وقت سابق لوكالة فرنس برس مقتل جميع الرهائن الاجانب السبعة اثر الهجوم النهائي الذي شنته القوات الخاصة للجيش الجزائري صباح السبت على آخر موقع تحصنت فيه مجموعة اسلامية مسلحة في مصنع للغاز في ان امناس، في هجوم قتل فيه ايضا 11 من الخاطفين، مرجحا ان يكون الرهائن اعدموا "انتقاما".

وقال المصدر لوكالة فرانس برس "تم شن الهجوم في الصباح، وتم قتل 11 ارهابيا بينما هلك الرهائن الاجانب. نعتقد انهم قتلوا انتقاما".

 

19/01/2013