تستعد هضاب مدينة طانطان الجنوبية للمغرب، احتضان مناورات عسكرية في اطار “الأسد الافريقي” بمشاركة دولية واسعة.

فقد نقلت قناة “العالم” الايرانية، اليوم الخميس أن مدينة طانطان ستحتضن في منتصف أبريل المقبل ما يعرف بمناورات “الاسد الافريقي” التي تجري بين المغرب والولايات المتحدة.

وتشارك في هذه المناورات المشتركة التي ينظمها المغرب والولايات المتحدة، وحدات عسكرية من البلدين ومن بلدان أوروبية وشمال افريقيا.

وأوضح مراسل قناة العالم الايرانية، بأن مناورات “الاسد الافريقي” لهذا العام ستجري خلال الفترة الممتدة من 18 إلى 27 أبريل/نيسان المقبل، وستشهد مشاركة كل من ألمانيا وكندا وإسبانيا وبريطانيا وهولندا وإيطاليا وموريتانيا والسنغال وتونس.

وأضاف، على عكس المناورات البرية والبحرية والجوية التي سبق وأن استضافها المغرب في النسخ السابقة من مناورات “الاسد الافريقي”، ستشمل المناورات المقبلة التدرب على عمليات حفظ السلام التي تشرف عليها الأمم المتحدة. يشار إلى أن مناورات «الاسد الافريقي» بدأت عام 2007 باغادير جنوبي المغرب، وتم تعليقها عام 2013 من طرف المغرب بعدما تقدمت الولايات المتحدة بطلب لمجلس الأمن يوصي بتوسيع صلاحيات بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء لتشمل مراقبة حقوق الإنسان، لكنها استؤنفت من جديد عام 2014 بعد أن سحبت الولايات المتحدة لطلبها هذا.

28/01/2016