تم قبول المغرب كعضو مراقب في تحالف المحيط الهادي، وهو تكتل إقليمي يضم كلا من كولومبيا والبيرو والتشيلي والمكسيك.

وتم قبول المغرب كعضو مراقب خلال القمة الثامنة لهذا التحالف التي انعقدت، يوم الاثنين، بمدينة قرطاجنة الكولومبية المطلة على البحر الكاريبي.

وبذلك يصبح المغرب أول دولة إفريقية وعربية تنضم إلى هذا التحالف الإقليمي بعد الولايات المتحدة وكندا وفرنسا واليابان وفنلندا التي انضمت مؤخرا.

وعلم لدى هذا التكتل الإقليمي أن التحالف وقع اختياره على المغرب من أجل افتتاح مكتب تجاري بالعاصمة الاقتصادية للمملكة الدار البيضاء.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا الاختيار نابع من مناخ الاستقرار والانفتاح الاقتصادي للمملكة. كما أن هذا الاختيار أملاه اهتمام المنطقة بتعزيز تعاونها مع المغرب، وأيضا فرضته الرؤية الاستراتيجية للمملكة لتوطيد التعاون بين بلدان الجنوب.

12/02/2014