انطلاق التحضير لبناء جامعة محمد السادس للبوليتكنيك في الصحراء

يجري الاستعداد، على قدم وساق، من أجل الانطلاق مطلع سنة 2018 في عملية البناء والتشييد لأول جامعة بالأقاليم الجنوبية؛ ويتعلق الأمر بجامعة محمد السادس للبوليتكنيك بالعيون، التي ستكون موجهة إلى البحث العلمي في مجال العلوم والتقنيات المتعلقة بالصحراء.

 

وستضم الجامعة، التي تدخل في إطار تهيئة "تكنوبول فم الواد" بالجنوب من لدن المجمع الشريف للفوسفاط، قاعات دراسية وقاعات للمحاضرات ومختبرا للبحث وإقامات للطلاب بسعة 600 سرير ومطعما جامعيا وفضاء رياضيا ومركزا للبحث والتطوير ومزرعة تجريبية ومركزا للمؤتمرات.

 

وتعد الجامعة، التي جرى تصمينها بناء على معايير بيئية سواء فيما يتعلق بتدوير المياه أو الطاقات المتجددة، ركيزة مهمة في القطب المتعلق بالتعليم والتكوين. كما يضم القطب المذكور، بالإضافة إلى الجامعة، ثانوية للتميز ومركزا للتأهيل الصناعي؛ وهي كلها مرافق موجهة إلى لبحث العلمي.

 

وحسب مجموعة الـ"OCP"، فإنها راعت حتى في تصاميم هذه المرافق الطابع الصحراوي. وحرصت المجموعة على أن تكون أول المرافق التي يتم إطلاقها في مشروع "بوليتكنيك فم الواد"،هي مرافق التعليم والتكوين.

 

وفيما يتعلق بثانوية التميز والتي تسير التحضيرات لتشييدها حسب الجدول الزمني المحدد لها، فإن قدرتها الاستيعابية تصل إلى 360 تلميذا، و200 طالب في الأقسام التحضيرية للمدارس العليا، وتمتد الثانوية على مساحة 3 هكتارات، وتضم إقامات للتلاميذ ومساكن وظيفة.

 

وحسب المعطيات التي تتوفر عليها هسبريس فإن المشروع يتطلب استثمارات بقيمة 200 مليون درهم، كما أنه يحتاج إلى 200000 ألف يوم عمل في مرحلة التشييد، وسيسهم في خلق 150 منصب شغل قارا.

 

وفي المحور نفسه المتعلق بالتكوين والتعليم في مشروع "تكنوبول فم الواد"، فقد جرى إطلاق مركز للكفاءات الصناعية في المنطقة نفسها، والذي ستكون أولى معالمه جاهزة في سنة 2018. وسيتخصص المركز في العديد من القطاعات؛ منها الهندسة الميكانيكية، والتلحيم، والهندسة الكهربائية والإلكترونية، وهندسة العمليات الصناعية، والعمليات المنجمية والطاقية.

 

ويمتد المشروع على مساحة 7 هكتارات، ويتطلب إنجازه غلافا استثماريا يصل إلى 80 مليون درهم، ويحتاج إلى 30 ألف يوم عمل، وسيكون المركز على شكل جزيرة مغلقة لصد الرياح، كما أن البناية المستدامة تتوفر على ألواح شمسية لتغطية جزء من الاحتياجات من المياه الساخنة والكهرباء، وسيتطلب مركز الكفاءات الصناعية للعيون تعبئة 70000 شخص/ يوم في مرحلة البناء وسيسهم في خلق 180 منصب شغل قارا.

 

09/09/2016