تحتضن الداخلة ابتداءا من يوم غد الاثنين 22 فبراير والى غاية 26 من الشهر الجاري، المنتدى المغربي الاسباني تحت شعار ""العلاقات السوسيو-ثقافية و الاقتصادية جسر للتنمية بين جهة الداخلة و جز الكناري" وذلك بتنظيم من طرف الجمعية الصحراوية للتنمية المستدامة و تشجيع الاستثمار و جمعية سيدتي للتنمية و التضامن بشراكة مع ولاية جهة الداخلة وادي الذهب و إقليم أوسرد و المجالس المنتخبة بالجهة .

   ويهدف هذا  المنتدى السوسيوثقافي والاقتصادي الى التعريف  بالمؤهلات الطبيعية و السياحية و الاقتصادية التي تزخر بها جهة الداخلة وادي الذهب و الانفتاح على التجارب الدولية الفضلى من أجل تشجيع الاستثمار و تحقيق التنمية المستدامة بالمنطقة.

  وسيعرف المنتدى عددا من المحاضرات من تأطير خبراء من الجانب المغربي والاسباني في مواضيع متعددة تتمحور حول تشجيع الاستثمار وتعالج أهمية اللغة الاسبانية في ثقافة جهة الداخلة وادي الذهب، الى جانب محاضرات حول العلاقات التاريخية التي تربط بين جهة الداخلة وادي الذهب وجزر الكناري، اضافة الى معرض يضم منتوجات محلية صحراوية لجهة الداخلة واخرى خاصة بجزر الكناري.

كما ستعرف هذه النسخة الاولى من المنتدى تكريم مجموعة من الشخصيات المهمة لكلا الطرفين ترسيخا للعلاقات التاريخية التي تربط الأقاليم الجنوبية للمملكة بجزر الكناري.

22/02/2016