باناما تعين سفيرتها بالمغرب بعد سحب اعترافها بـالبوليساريو

أعلنت حكومة بنما، الثلاثاء، بشكل رسمي، عن تعيين السيدة غلوريا يونغ سفيرا مفوضا فوق العادة بالمغرب وقنصل بنما إلى المملكة.

وقالت وزارة الخارجية، أن غلوريا يونغ ستكون بمثابة مفوضا فوق العادة والقنصل الدائم في المغرب، من أجل الاستمرار على رأس البعثة الدبلوماسية في المملكة المغربية.
وجاء هذا القرار، بعد افتتاح بنما أول سفارة لها في المغرب في نونبر 2013 بعدما قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع “البوليساريو”.

وكانت بنما، أعلنت في نونبر الماضي، بشكل رسمي، عن تعليق اعترافها بدولة البوليساريو، مشيرة إلى أن “هذا الكيان لا يتوفر على المقومات الأساسية المشكلة لدولة ذات سيادة تماشيا مع مبادئ القانون الدولي”، ليرتفع عدد دول اميركا اللاتينية التي تسجل عدم اعترافها بالكيان التي تؤكد المملكة المغربية على انه “كيان وهمي”.

واعتبرت حكومة بنما، في بلاغ نشر على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية، أنه “بمقتضى مبادئ القانون الدولي ولكي يمكن لجماعة بشرية أن تأمل في تشكيل دولة ذات سيادة تتمتع باعتراف مجموعة الدول، يتعين بالضرورة أن تتوفر على المقومات الأساسية التي تضمن وجودها، ويتعلق الأمر بالأرض والشعب والحكومة والاستقلال”.

وخلص البلاغ إلى أنه بالنظر لكل هذه الأسباب الموضوعية “‘تعتبر حكومة بنما، بكل سيادة، أن هذه العناصر غير مجتمعة لتأسيس الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية”، وهي الدولة التي أعلنت البوليساريو قيامها من تندوف.

29/08/2015