ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية أن الأمين العام الأممي بان كي مون، وجه برقية تعزية لعائلة زعيم جبهة البوليساريو الراحل محمد عبد العزيز، ووصفه فيها بـ"الشخصية المحورية" في تسوية نزاع الصحراء.

وجاء في برقية الأمين العام الأممي أنه "علم ببالغ الحزن والاسى وفاة محمد عبد العزيز الذي تولى منصب الأمين العام لجبهة البوليساريو منذ 1976".

 

وأشار بان كي مون إلى أنه "على مر السنين  أصبح السيد عبد العزيز شخصية محورية في البحث عن حل لنزاع الصحراء الغربية وقد التقى بالعديد من الموظفين الأمميين بما فيهم الأمناء العامين الذين تعاقبوا على رأس هذه المنظمة".

 

وتحدث بان كي مون عن لقائه الأخير بمحمد عبد العزيز خلال زيارته في شهر مارس الماضي لمخيمات تندوف.

 

وقدم الامين العام الاممي تعازيه لعائلة الراحل ولجبهة البوليساريو "اللذين يبكيان فقدانه المبكر" مؤكدا أنه سيواصل العمل من اجل "التوصل الى حل سياسي يقبله الطرفان ويسمح للشعب الصحراوي بتقرير مصيره".

 

يذكر أنه بعد سنوات طويلة من المرض أسلم محمد عبد العزيز الروح لبارئها يوم أمس الثلاثاء بالولايات المتحدة الأمريكية عن عمر يناهز 68 سنة.

 

وبعد إعلان جبهة البوليساريو يوم أمس عن وفاة زعيمها محمد عبد العزيز، ستنتقل رئاسة الجبهة إلى خطري آدوه رئيس المجلس الوطني للجبهة، لمدة أربعين يوما حتى يتم انتخاب زعيم جديد للجبهة الانفصالية.

 

وتنص المادة 49 من القانون الأساسي لجبهة البوليساريو على أن "يتولى رئيس المجلس الوطني منصب الأمين العام للجبهة ورئيس الجمهورية، إلى غاية انتخاب الأمين العام الجديد في مؤتمر استثنائي يعقد في ظرف 40 يوما من وفاة الرئيس

01/06/2016