اعتبر البرلماني الأوروبي الفرنسي٬ جيل بارنيو٬ أن المقترح٬ الذي صادقت عليه لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان السويدي٬ والداعي إلى الاعتراف بالجمهورية الصحراوية الوهمية٬ "خطوة عقيمة".

 

وأضاف البرلماني الأوروبي٬ في تصريح للصحافة على هامش الاجتماع السنوي للجنة البرلمانية المشتركة بين المغرب والاتحاد الأوروبي٬ أن الأمر يتعلق بخطوة انتهازية ومخالفة للحوار الذي يروج له ممثلو الاتحاد الأوروبي والحكومة الفرنسية لدى الأمم المتحدة في اتجاه إيجاد حل تفاوضي لقضية الصحراء. مشيرا إلى البرلمان الأوروبي حسب رئيسه مارتن شولتز٬ يساند المقترح الذي تقدم به المغرب لدى الأمم المتحدة٬ بشأن منح حكم ذاتي للصحراء.

05/12/2012