يعقد المكتب التنفيذي لبرلمان أمريكا الوسطى اجتماعه الشهري يوم غد الثلاثاء بمدينة العيون.

 

وأوضح مجلس المستشارين، في بلاغ ، أن هذا الحدث يندرج في إطار تعزيز علاقات الصداقة والتعاون "الجيدة" بين المملكة والدول الاعضاء في برلمان امريكا الوسطى، وتوطيد العلاقات الثنائية بين المؤسستين التشريعيتين وفتح آفاق جديدة للتعاون بين الجانبين.

 

وأضاف المصدر ذاته ان هذا الاجتماع يأتي في سياق الجهود المكثفة والمتواصلة لمجلس المستشارين بصفته عضوا ملاحظا دائما لدى برلمان أمريكا الوسطى، وذلك من أجل تقوية حضوره داخل هذه المنظمة وتموقعه الجغرافي في هذه المنطقة الهامة دفاعا عن المصالح العليا للمغرب وعلى رأسها قضية الوحدة الترابية للمملكة.

 

ويتواجد أعضاء المكتب التنفيذي لبرلمان أمريكا الوسطى بالمغرب في إطار زيارة عمل من 10 إلى 16 يوليوز الجاري بحيث سيعقدون لقاءات مع رئيس الحكومة وعدد من الوزراء ورئيسي مجلسي النواب والمستشارين ورؤساء مؤسسات وطنية ومسؤولين ترابيين ومنتخبين بكل من العيون والرباط وطنجة .

12/07/2016