وجه الوزير البريطاني المكلف بشؤون شمال أفريفيا و الشرق الأوسط صفعة إلى آلة البروباغندا الجزائرية و الإنفصالية و قال أن بلاده لا تعتبر الصحراء الغربية  إقليما مستعمرا.

و خلال جواب على سؤال للنائب العمالي ستيف مكابي حول الموارد الطبيعية ,قال الوزير أليستاير بيرت أن بريطانيا لا تعتبر الصحراء الغربية أقليما مستعمرا و انما حالتها القانونية غير محددة بعد.

و أضاف الوزير: " لقد ناقشت قضية الصحراء الغربية مع وزير الخارجية المغربي السيد ناصر بوريطة و عبرت له عن دعم بريطانيا لحل دائم و متوافق عليه يضمن تقرير المصير , كما أننا ننتظر أن تحترم  الشركات العاملة في الإقليم القانون الدولي بما يضمن حقوق السكان".

جواب ديبلوماسي مقنع للمغرب مثلما أشارت بالفعل  لجنة تقنية أرسلها الاتحاد الأوروبي مؤخراً إلى الأقاليم الصحراوية للتأكد من أن إيرادات اتفاقية الصيد تفيد مواطنينا في الجنوب.

و في أسئلة اخرى طرحها نفس النائب المعروف بقربه من اللوبي الجزائري حول الاستفتاء و توسيع صلاحيات المينورسو  لتشمل حقوق الإنسان, كان جواب الوزير البريطاني صارما  أن بلاده تدعم جهود الأمم المتحدة و المينورسو في إحلال السلم و الأمان في المنطقة.

26/04/2018