عقد والي جهة العيون الساقية الحمراء، يحضيه بوشعاب، ورئيس مجلس الجهة، سيدي حمدي ولد الرشيد، ورئيس المجلس البلدي للعيون، مولاي حمدي ولد الرشيد، اليوم الأربعاء بالعيون، لقاءات مع عدد من رجال الأعمال الأتراك والمغاربة، تمحورت حول بحث فرص الاستثمار بالأقاليم الجنوبية.

وقدم والي الجهة للوفد التركي، الذي يضم رئيس جمعية مجلس الأعمال المغربي التركي، إلياس "كيسكين"، لمحة عن فرص الاستثمار بالأقاليم الجنوبية للمملكة، خاصة بجهة العيون الساقية الحمراء، وما تتوفر عليه من مؤهلات سياحية واقتصادية ومالية تتيح فرص تعزيز التعاون المشترك بين رجال الأعمال المغاربة والأتراك.

 

وبعدما أن أبرز بوشعاب، في كلمة بالمناسبة، المؤهلات الاقتصادية بالجهة، أكد أن جهة العيون الساقية الحمراء لها من الإمكانيات الطبيعية ما يجعلها قطبا سياحيا واعدا، مشيرا إلى أن الجهة هي صلة وصل بين دول إفريقيا جنوب الصحراء وأوروبا عبر جزر الكناري.

 

من جهته، أكد رئيس مجلس جهة العيون- الساقية الحمراء، سيدي حمدي ولد الرشيد، أن الجهة تزخر بمؤهلات طبيعية وموارد بشرية تجعلها تتبوأ مكانة هامة وتمثل قبلة للاستثمار الواعد، مشيرا إلى أن الجهة تتميز بتعدد مصادر الطاقات المتجددة، ووفرة العقار المخصص للاستثمار بأثمان جد مشجعة، وتوفرها على البنيات التحتية الأساسية من مطارات وطرق وموانئ كعوامل محفزة على الاستثمار.

 

وأضاف أن المنطقة شهدت خلال السنوات الأخيرة إنجاز عدة أوراش مهيكلة ومشاريع اقتصادية واجتماعية مكنت من الرقي بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للساكنة المحلية، مشيرا إلى أنه بفضل العناية التي ما فتئ يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لهذه الربوع من المملكة، حققت جهة العيون- الساقية الحمراء مؤشرات إيجابية على المستوى التنموي والسوسيو-اقتصادي.

 

وأكد ولد الرشيد، في تصريح للصحافة، أن زيارة رجال الأعمال الأتراك لجهة العيون الساقية الحمراء، التي أصبحت وجهة للمستثمرين الأجانب، تأتي بعد إطلاق جلالة الملك محمد السادس خلال زيارته لمدينة العيون في نونبر الماضي لإستراتيجية تنفيذ النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية.

 

وأضاف أن الجهة تتوخى، في هذا السياق، ترجمة أهداف النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية وتنزيل مشروع تطوير جهة العيون الساقية الحمراء للفترة ما بين 2016 و 2021، والذي يهم أقاليم العيون والسمارة وبوجدور وطرفاية، وذلك من أجل تحقيق تنمية اقتصادية واعدة وخلق فرص الشغل للشباب على مستوى جهة العيون- الساقية الحمراء.

 

من جانبه، قال رئيس جمعية مجلس الأعمال المغربي التركي، إلياس "كيسكين"، في تصريح للصحافة، "نقوم بزيارة إلى العيون والداخلة للاطلاع على المجالات التي يمكن أن نستثمر فيها، وخاصة قطاعات الخدمات والبناء والطرق والسياحة والطاقات المتجددة"، مشيرا إلى أن البعثة "ستعود بعد ثلاثة أسابيع لهذه الأقاليم لعقد شراكات مع نظرائنا المغاربة".

 

ويتضمن برنامج زيارة الوفد التركي، التي تنظمها الجمعية الصحراوية للتنمية المستدامة وتشجيع الاستثمارات بجهة الداخلة وادي الذهب، زيارة لعدد من المشاريع التنموية بكل من العيون والمرسى، فضلا عن زيارة مدينة الداخلة لبحث والاطلاع على فرص الاستثمار بها.

 

12/05/2016