منذ انطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 18 مايو 2005  برمجت اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي ترأسها عامل الإقليم السيد الحسن عبد الخالقي عدد من المشاريع المدرة للدخل في إطار البرنامج الأفقي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2016 والتي همت 54 مشروعا لفائدة المعطلين والمعطلات حاملي الشواهد، الذين تم تأطيرهم ومرافقتهم  من طرف مكتب للدراسات معتمد من طرف اللجنة الإقليمية وتحت إشراف عامل الإقليم. وتبلغ تكلفة هذه المشاريع 11.116.000.00 درهم.

  وفي كلمته أكد السيد عامل الإقليم أن المشاريع المقدمة من طرف الشباب تدخل في إطار التشغيل الذاتي مما يتحتم على الجميع تقديم الدعم والمساعدة لهم، كما يتطلب من الجميع تقديم الدعم والمساعدة لحاملي هذه المشاريع واعتبارهم نموذجا لمشاريع أخرى ستأتي لاحقا.كما أكد أن الإقليم من خلال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية يعرف مرحلة جديدة المطلوب من الجميع مواكبتها بدل وضع العراقيل مؤكدا أن جميع الانتقادات والملاحظات البناءة مطلوبة في هذه المرحلة. وانه عازم على إنجاح المرحلة التنموية التي يعرفها وسيعرفها الإقليم . فيما أكد السيد مولاي الكروف عن مكتب الدراسات أنه سيواكب باستمرار حاملي المشاريع وتتبع كل الملفات وانجاز تقييم استباقي قبل تفعيل أي مشروع محليا.

  ومن جهة أخرى صادقت اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية على المشاريع المقدمة من طرف الجماعة القروية بن خليل وتهم اقتناء خزانات مائية بلاستيكية من حجم 1000 ليتر وكهربة الدور السكنية بالطاقة الشمسية وانجاز حفر الصرف الصحي واقتناء شاحنة  مجهزة و6 حاويات لجمع النفايات وتجهيز المكتبة المدرسية بالكتب وإحداث مساحات خضراء واقتناء دراجات هوائية. فيما أرجئت الدراسة والمصادقة على مشاريع برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري  ومجموعة تهم مشاريع بالجماعة الحضرية طانطان.

  ولا بد من التدكير إلى أن مجموعة من المشاريع تم انجازها في المرحلة الأولى 2006 - 2010  لكنها لا زالت غير مفعلة منها على الخصوص : سوق بئر انزران تمت تهيئته  بمبلغ 965.266.50 درهم . بناء مركز تجاري بالحي الجديد بلغت تكلفته 1.378.577.28 درهم هذين السوقين يتواجدان بحي بئر انزران والحي الجديد  وهما آهلان بالسكان والأزقة المجاورة لهما تملأهما ( العربات والفراشة ) الذين يعرقلون حركة السير بهما مما يتطلب من المسؤول الأول على الإقليم ورئيس اللجنة الإقليمي للمبادرة الوطنية للتنمية التي مولت هذين المشروعين العمل على استفادة الباعة المتجولون من محلات هذين السوقين . كما تم بناء نادي نسوي بواد عكيك بجماعة الشبيكة بتكلفة قدرها  423.199.19 إضافة إلى مستوصف تم بنائه من طرف وزارة الصحة. المنطقة خالية من السكان وهما ألان في طريق" السقوط والتخريب" بناء مركز نسوي بابطيح وهو مجهز بتكلفة مالية قدرها 716.598.42 هو كذلك غير مفعل لانعدام تواجد الساكنة. وبناء مقهى ودكانين (فضاء للاستراحة )بتكلفته مالية قدرها 377.830.00 درهم وهو كذلك غير مشغل. ومن المكن تشغيل هذا الفضاء لتواجده على الطريق الرئيسة الرابطة بين طانطان ، ابطيح والسمارة.

 فبعد مصادقة اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية على هذه المشاريع المهمة المدرة للدخل لفائدة المعطلين حاملي الشواهد نتساءل هل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ستعرف طريها الصحيح بعد مرور 10 سنوات على انطلاقها 

27/12/2016