بنصالح تحشد مليارديرات المغرب بالعيون إستعداداً لضخ الملايير في الصحراء

عبرت رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مريم بن صالح شقرون، امس الاثنين، عن استعداد الاتحاد للمساهمة في إنجاح النموذج التنموي الجديد بالأقاليم الجنوبية للمملكة، ن خلال الشروع في ضخ مئات الملايير لإنجاز مشاريع إقتصادية وسياحية بالمنطقة.
وأكدت مصادر موثوقة لـموقع "زنقة 20"، أن اللقاء الذي عُقد يوم أمس بمدينة العيون، يأتي كخطوة أولى في إنتظار الشروع في إنجاز عدد من المشاريع السكنية والسياحية بالصحراء، وذلك بعد ضمانات تلقتها "الباطرونا" من طرف كبار مسؤولي الدولة، في ظل التخوف الذي ينتاب رجال الأعمال من الإستثمار في المنطقة.
وأوضحت بنشقرون، في تصريح للصحافة، عقب اختتام أشغال المجلس الإداري للاتحاد العام لمقاولات المغرب، الذي انعقد عشية اليوم بالعيون، أن الاتحاد يريد خلق مناخ ملائم للأعمال بالأقاليم الجنوبية يساهم في تقوية الاقتصاد الوطني وخلق فرص للشغل.
وأفادت بنشقرون أن انعقاد المجلس الإداري للاتحاد بالعيون، ولأول مرة خارج مدينة الدار البيضاء، بحضور رئيس وأعضاء من المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي وكذا المنتخبين والفاعلين المحليين من مستثمرين ومقاولين بالأقاليم الجنوبية، يعد إشارة من مختلف الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين على التعبئة من أجل إنجاح النموذج التنموي الجديد بالأقاليم الجنوبية.
يشار إلى أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب عقد أيضا لقاء موسعا مع المنتخبين والفاعلين المحليين والمقاولين بالأقاليم الجنوبية نوقشت خلاله العديد من القضايا همت، على الخصوص، بحث سبل النهوض بالمقاولة المواطنة وإنعاش الاقتصاد الوطني وخلق فرص للشغل بالأقاليم الجنوبية.
وكان وفد من المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي وعدد من المستثمرين ورجال الأعمال المنتمين للاتحاد العام لمقاولات المغرب قد اطلع، في وقت سابق اليوم، على المشاريع والمنجزات التنموية التي تحققت بإقليم العيون.
وقد زار الوفد، الذي ضم، على الخصوص، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، نزار بركة، ورئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مريم بن صالح شقرون، بحضور والي جهة العيون- بوجدور- الساقية الحمراء، يحضيه بوشعاب، وشخصيات تنتمي إلى عالم المال والأعمال والمنتخبين المحليين، محطة تحلية مياه البحر وميناء العيون والمشاريع التنموية المرتبطة به.

11/02/2014