طار رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران اليوم الأربهاء إلى بروكسيل للمشاركة في مؤتمر المانحين من أجل تنمية مالي.

وأجرى ابن كيران٬ اليوم الأربعاء٬ مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية الجزائري مراد مدلسي٬ على هامش مؤتمر المانحين من أجل تنمية مالي الذي ينعقد ببروكسيل.

 

 

وأوضح ابن كيران٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب هذه المباحثات٬ أنه اغتنم هذا "اللقاء الودي" ليعرب للسيد مدلسي عن تحيات ومتمنيات الملك محمد السادس بالشفاء العاجل للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

 

من جانبه٬ قال مدلسي إنه أبلغ ابن كيران رسالة من الرئيس الجزائري إلى الملك الذي "عبر عن انشغاله حيال الوضع الصحي للسيد بوتفليقة".

 

وأضاف الوزير٬ في تصريح مماثل٬ "لقد أطلعت رئيس الحكومة على رغبة الرئيس بوتفليقة بأن يتم رفع هذه الرسالة إلى النظر السديد لـ الملك محمد السادس مشفوعة بأصدق عبارات الشكر والإخاء".

 

من جهة أخرى٬ أبرز رئيس الدبلوماسية الجزائرية أن هذه المباحثات شكلت أيضا مناسبة لتجديد اهتمام الحكومتين بمواصلة العمل على تعزيز العلاقات الثنائية والرقي بها٬ مضيفا أن هذه المحادثات تناولت أيضا الوضع الأمني بالساحل وأهمية تعبئة المجتمع الدولي لتقديم المساعدة لبلدان هذه المنطقة بشكل منسجم وشمولي.

 

ويشارك في مؤتمر المانحين من أجل تنمية مالي٬ الذي يتوخى تعبئة وتنسيق دعم المجتمع الدولي لتحقيق التنمية بمالي٬ عشرة رؤساء دول وحكومات ومئات الوفود.

 

يذكر أن هذه المحادثات جرت بحضور السفير منور عالم رئيس بعثة المغرب لدى الاتحاد الأوروبي.

15/05/2013