قالت نزهة بيدوان، رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع، إن سباق "تحدي الداخلة-الصحراء"، الذي ستحتضنه مدينة الداخلة في الفترة الممتدة بين 5 و9 نونبر الجاري، سيعرف مشاركة أزيد من 20 من أبرز العدائين المتوجين في تاريخ ألعاب القوى المغربية.

وأضافت نزهة بيدوان، البطلة العالمية السابقة في مسافة 400 متر حواجز، في تصريح لجريدة "هسبورت" أن التظاهرة المنظمة بشراكة مع الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع، تأتي تخليدا للذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء.

وأردفت قائلة "هي أيضا مناسبة جميلة ليكتشف البعض مدينة الداخلة لأول مرة.. الحضور والمساهمة في إنجاح التظاهرة واجب على الجميع، لأنها ذكرى يفتخر بها كل المغاربة".

جدير بالذكر أن جهة الداخلة وادي الذهب، وتحديدا مدينة الداخلة، ستحتضن الدورة الأولى لـ"سباق تحدي الصحراء-الداخلة"، بشراكة بين جمعية "لاكون" الداخلة لتنمية الرياضة والتنشيط الثقافي والشركة المتخصصة في تنظيم التظاهرات الرياضية والثقافية.

هذا الحدث الرياضي المهم، ينظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، وبشراكة مع الجامعة الملكية للرياضة للجميع، وذلك لتخليد ذكرى مسيرة 350 ألف مشارك في المسيرة الخضراء، وتأكيدا على الانخراط والتشبث بالوحدة الترابية للمملكة.

تبقى الإشارة إلى أن الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع أحدثت سنة 2009 بمبادرة من وزارة الشباب والرياضة، بهدف إنعاش المحافظة على الصحة، وتوسيع ثقافة ممارسة الرياضة، عبر خلق فضاءات، وتوفير معدات صحية بعدد من الشواطئ والغابات بربوع المملكة، واقتراح حصص من التمارين الرياضية بتأطير من مدربين أكفاء بساحات المدن المغربية الكبرى، وترأس الجامعة منذ ماي 2015، نزهة بيدوان البطلة المغربية العالمية في رياضة ألعاب القوى.

05/11/2015