تأجيل أعمال المجلس المشترك للقمة العربية الإفريقية بعد مطالبة المغرب بطرد البوليساريو

نقلت وكالة أنباء الأناضول التركية، عن مصدر دبلوماسي إفريقي لم تكشف عن اسمه أن أعمال المجلس المشترك للقمة العربية الإفريقية الرابعة، التي تحتضنها عاصمة غينيا الاستوائية مالابو تم تأجيلها، بعدما اعترض المغرب على مشاركة ما يسمى "الجمهورية الصحراوية" في الاجتماع.

وكشف نفس المصدر أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار، اعترض على مشاركة البوليساريو في الاجتماع، وقال الدبلوماسي الإفريقي "مزوار، احتج بشدة على وجود وفد الصحراء الغربية، في أعمال القمة، مما أثار ضجة في الاجتماع، تم على إثرها إعلان تأجيل الاجتماع إلى وقت لاحق من مساء اليوم".

من جهة أخرى نقل موقع "العربي الجديد" عن مصدر بوزارة الخارجية المغربية قوله إن المغرب لا يمكنه المشاركة في قمة تجمع وفود بلدان عربية وأفريقية بجانب جبهة البوليساريو، التي لا تعتبر عضواً في جامعة الدول العربية، ولا هي مرحب بها من طرف العديد من البلدان الأفريقية، خاصة في سياق ترحيبها بعودة المملكة إلى كنف الاتحاد الأفريقي، ومطالبة عدد من الأصوات بتجميد عضوية البوليساريو في هذه المنظمة.

يذكر أنه كان منتظرا أن تبدأ اجتماعات وزراء الخارجية والمالية والاقتصاد والتجارة اليوم الإثنين، وتستمر غدا الثلاثاء، للإعداد لملفات القمة، التي تعقد تحت شعار "معا لتنمية مستدامة وتعاون اقتصادي"، وتأتي الملفات الاقتصادية والسياسية على رأس أولوياتها.

وفي سياق آخر، تقدمت المملكة العربية السعودية بطلب استضافة القمة الخامسة بالعاصمة الرياض، في 2019.