أقدم شباب صحراوي، يضم أساتذة باحثين ومنتخبين محليين وطلبة وفاعلين جمعويين، على تأسيس منتدى الائتلاف الصحراوي من أجل الديمقراطية، بهدف تكوين نخبة شابة ملمة بقضية الصحراء "للدفاع عنها في مختلف المحافل".

وحسب الورقة التأسيسية للمنتدى فإن هذه المبادرة تأتي جوابا على ما سمته "سؤال الإخفاقات المتتالية، خصوصا فشل بعض السياسات العمومية بالصحراء من تهميش الشباب والفشل في أدوار الوساطة و التدخل في الاحتجاجات الاجتماعية ببعض المدن.."، إضافة إلى "عدم التمكن من تنزيل ثقافة الحكامة السياسية.. والاستمرار في التوجيه السوسيواقتصادي القائم على الريع".

ويهدف المنتدى الذي تأسس نهاية الأسبوع المنصرم بالرباط، إلى خلق آليات لتواصل بين أبناء الشمال والجنوب من جهة، وتقييم السياسات العمومية والمحلية ووضع بدائل جديدة تتلاءم وتصور المواطن الصحراوي وفق اهتماماته وقضاياه الملحة، وذلك عبر التنسيق مع بعض الوزارات و المؤسسات العمومية و مراكز التفكير.

كما يرمي الائتلاف الصحراوي جديد النشأة إلى خلق نواة صلبة للتفكير من داخل مراكز بحث في الصحراء من خلال أطر متخصصة لطرح مقترحات بدائل لإنجاح المشاريع الوطنية المتعلقة بمنطقة الصحراء .

24/12/2012