تجديد مكتب الشبيبة المدرسية في طانطان تحت شعار " تلميذ اليوم .... رجل الغد"

في بيان أصدرته الشبيبة المدرسية على إثر تجديد مكتبها بطانطان العمل على سد الخصاص و توفير الاطر التربوية و المساعدين الاجتماعيين بالإقليم المطالبة بتأهيل دور الشباب و مراكز التخييم و المؤسسات التربوية المهتمة بالشأن المدرسي

بمقر حزب الاستقلال بمدينة طانطان تم عقد الجمع العام لتجديد مكتب الشبيبة المدرسية تحت شعار " تلميذ اليوم .... رجل الغد"، افتتح بكلمة توجيهية لمفتش الحزب الاخ السين طبلاط وتقديم التقرير الأدبي والمصدقة عليه كما أصدر الجمع العام بيان جاء فيه أنه في سياق اقليمي يتسم باتساع المساحات التي يتحرك فيها الشباب باعتبارهم شريحة اجتماعية عريضة تشكل رقما مهما وصعبا في معادلة الصراع من اجل الحرية و الديمقراطية وحقوق الانسان , وأيضا في سياق وطني ابان فيه الشباب عن دينامية قوية من خلال رفع مطالب غير مسبوقة تدافع عن كرامة الانسان وحقوقه المشروعة الكاملة و الغير المنقوصة, فالتلميذ كشاب و كرجل الغد والمستقبل يتطلع الى تحمل مسؤولياته و حمل مشعل التنمية و الرقي بالمجتمع وتطويره وأيضا الى تعزيز دوره داخل المجتمع المغربي كفاعل اساسي مع ضرورة اشراكه في الحياة السياسية الوطنية والجهوية والمحلية. و بما تعرفه المنطقة من تطورات سياسية و اجتماعية و اقتصادية... وبعد نقاش مستفيض خلال الجمع العام وبعد التدخلات الجادة والهادفة والمسؤولية، وبعد تثمين جهود المشاركين حول بعض المشاكل التي تعرفها المدينة، وانطلاقا من موقعنا ومن مسؤوليتنا التاريخية. فإننا كشبيبة مدرسية نشير الى مجموعة من المطالب التي لامحيد عنها:
- الرفع من جودة التعليم مع انفتاح الاقليم على الشعب التقنية و احداث الاقسام التحضيرية اسوة بباقي المدن ,
- التأكيد على مجانية التعليم،
- تعويض المناهج القديمة بمناهج جديدة تتماشي مع خصوصية المنطقة،
- التسريع ببناء المؤسسات التعليمية – مدارس . اعداديات. ثانويات – لحل مشكل الاكتضاض بالأقسام الدراسية قصد توفير الجو الملائم للتحصيل العلمي،
- توفيرا لتجهيزات الاساسية بالمؤسسات وتوفير الوسائل البيداغوجية للمختبرات وقاعات المعلوميات مع إيلاء اهمية خاصة للمكتبات المدرسية ومدها بالكتب والمراجع الضرورية،
- ضمان امن التلاميذ داخل المؤسسات التربوية و حمايتهم من كل شطط في استعمال السلطة
- القضاء على المحسوبية و الزبونية و كل اشكال التمييز بين التلاميذ داخل الفصل
- اعطاء الاولوية لإعادة ادماج التلاميذ المفصولين و المطرودين و محاربة الهذر المدرسي
- توفير المساحات الخضراء داخل فضاءات المؤسسات التربوية,
- العمل على سد الخصاص و توفير الاطر التربوية و المساعدين الاجتماعيين بالإقليم,
- المطالبة بتأهيل دور الشباب و مراكز التخييم و المؤسسات التربوية و المهتمة بالشأن المدرسي للاضطلاع بالأدوار المنوطة بها في مجال التربية و التكوين و التنشيط و التأطير,
- دعوة الشباب و التلاميذ خاصة الى تحمل مسؤولية الانخراط الفعلي و الجاد و المؤثر في الساحة السياسية المغربية. واختتم الاجتماع بقراء نشيد الجمعية.