تسلل إرهابيين من الجزائر يستنفر الأمن المغربي

تعيش السلطات الأمنية حالة استنفار بعد تداول أخبار غير مؤكدة عن تسلل إرهابيين من الجزائر إلى المغرب، بعد هروبهم من مطاردة الجيش الجزائري لهم، إثر قتلهم ثلاثة أشخاص بطريقة بشعة جدا بمنطقة الزاوية القريبة من مدينة أحفير على الحدود المغربية الجزائرية .

 

ويأتي هذا في وقت ما زالت عناصر الجيش الجزائري، مدعمة بوحدات الدرك الوطني وحرس الحدود تواصل، عملياتها التمشيطية لمرتفعات المنطقة والمناطق المجاورة للزوية على مساحة عدة كيلومترات، وذلك لليوم الخامس على التوالي، في محاولة منها لإلقاء القبض على منفذي الاعتداء الارهابي الذي شهدته منطقة الزوية الحدودية مع المغرب والواقعة اقصى غرب ولاية تلمسان.

 

وكانت الحادثة أعادت لسكان المنطقة ذكريات سوداء من تسعينيات القرن الماضي بعد أن عاش الجزائرييون اعتداءات إرهابية متعددة آنذاك وغير مسبوقة كان ينفذها الإرهابيون بقتل الأبرياء من سكان القرى والمداشر.

 

26/08/2013