كشفت مقتطفات من تقرير حول مضامين تعاون جزائري إيراني تم التوصل إليه مؤخرا عن جهود لبناء منظومة أمنية بين اتلبلدين تغطي المغرب بما في ذلك أقاليمه الجنوبية.

 

وبحسب عدد اليوم من جريدة "المساء" فإن المقتطفات تشير إلى أن إيران استفادت من هذا التحالف وبدأت التخطيط لزرع خلايا يقودها متشيعون جزائريون في المغرب،كما كشفت المقتطفات ذاتها، أن زيارات سرية قام بها ضباط إيرانيون كبار إلى الجزائر أسفرت عن تحضيرات أولية لبناء و تكوين ما سمي منظومة أمنية تشمل تغطية عدد من بلدان المنطقة المغاربية و على رأسها المغرب.

 

التقرير، الذي اعتمد على معطيات صادرة عن ضابط إيراني كبير، وتم تداوله من طرف عدد من المحسوبين على المعارضة السورية صباح اليوم الثلاثاء، كشفت مقتطفاته أن زيارات سرية قام بها ضباط إيرانيون كبار إلى الجزائر أسفرت عن تحضيرات أولية لبناء وتكوين ماسمي منظومة أمنية تشمل تغطية عدد من بلدان المنطقة المغاربية، وعلى رأسها المغرب.

 

وأوضح ناشرو مقتطفات التقرير أن إيران استفادت من هذا التعاون مع الجزائر من أجل زرع خلايا استخباراتية برؤوس جزائرية بعضها شيعي، والاخر ممن تشيعوا في المغرب كما في السودان. وأضافوا  أن هذا التعاون قد يسفر عن تنفيذ عمليات اغتيال لرموز سياسية.

25/05/2016