تعيين أحد أكبر داعمي الانفصال في منصب رئيس لجنة أممية لتقييم مهمات حفظ السلام

عين بان كي موون لجنة أممية لتقييم مهمات حفظ السلام الأممية و وضع على رأسها رئيس تيمور الشرقية السابق خوسيه راموس هورتا المعروف بانحيازه التام لأطروحة البوليساريو الانفصالية و الذي سيشرف بذلك على وضع توصيات و تقارير حول قوات المينورسو الموجودة في الصحراء المغربية .
وهذه اللجنة المستقلة تضم ثلاثة عشر خبيرا من دول مختلفة سيقومون باول اصلاح كبير في عمليات حفظ السلام في الاعوام الخمسة عشر الاخيرة.

وقال بان كي مون في بيان ان "العالم يتغير وعمليات الامم المتحدة لحفظ السلام، ينبغي ان تتغير ايضا اذا اردنا ان تبقى اداة فاعلة ولا غنى عنها لتعزيز السلام الدولي والامن".
وستدرس مجموعة الخبراء عمليات حفظ السلام الـ16 التي تتولاها الامم المتحدة راهنا ، وستقيم حاجاتها مستقبلا بدءا بالتغييرات المرتبطة بالحرب، وصولا الى الاطار الاداري للبعثات وحماية المدنيين.

03/11/2014