تقديم كتاب في إسبانيا عن انتهاكات البوليساريو لحقوق الإنسان في تيندوف

تميز عرض كتاب"صرخة حرية الرمال"لكاتبه "فيسينتي سوريانو" بدار الثقافة بمدينة فالنسيا الاسبانية الاسبوع الماضي بحضور كثيف لفاعلين سياسيين ومنضمات غير حكومية اسبانية حيت اجمع كل المتدخلين على ضرورة حماية حقوق الانسان بمخيمات تندوف والتعجيل باطلاق سراح أكثر من 150 حالة احتجاز قسري بالمخيمات لشابات من طرف جبهة البوليساريو وتم التنديد بموقف الحركات التضامنية باسبانيا التي وضعت يدها في ايدي الجلادين بمخيمات تندوف والتي تحول بعضها الى الية في يد البوليساريو والجزائر للتطبيل لاطروحاتها ..

اللقاء كان مناسبة ايضا للتدكير بالتقرير الاخير لمكتب مكافحة الغش الذي رصد المتاجرة برغيف المحتجزين وحليب الاطفال وحفاظاتهم من قبل هذا التنظيم الارهابي بالمنطقة وخلص اللقاء الى ان أكبر عائق امام حل قضية الصحراء هو سياسة قادة البوليساريو .. ورصد بعض المتدخلون تغير مواقف الاحزاب الاسبانية فيما يخص التعامل مع قضية الصحراء حيت تحولت المواقف من الدعم المطلق للجبهة الى انتقاد سياستها وجرائمها بمخيمات تندوف خصوصا بعد تفجير قضية محجوبة وحسب بعض المتدخلين فهذا التحول يعد مؤشرا يبشر بالسير في الاتجاه الصحيح ...

(الصور من اللقاء)

مبارك السمان

04/05/2015