تندوف. شباب يهاجمون مركزا للمراقبة تابع لـ"البوليساريو"

أقدمت مجموعة من الشباب، مساء أمس، على الهجوم على مركز للمراقبة شرق مخيم يسمى "العيون" بتندوف، حيث تمكنوا من السطو على سلاح من نوع "كلاشينكوف"، كان بحوزة المكلفين بالمراقبة في المركز المذكور.

وذكرت مصادر لـLe360 أن مجموعة من الشباب كانوا على متن سيارة رباعية الدفع، قاموا بالهجوم على مركز للمراقبة يتواجد بمخيم "العيون"، بالمنطقة العسكرية السادسة.

وكشفت المصادر ذاتها أن الأشخاص اقتحموا مركز المراقبة، وتمكنوا من الاستيلاء على سلاح "كلاشينكوف"، كان بحوزة شخصين مكلفين بحراسة المكان المذكور، قبل أن يلوذوا بالفرار.

وأضافت المصادر ذاتها أن العناصر الأمنية بـ"البوليساريو"، قامت بحملة تمشيطية لاعتقال العناصر واسترجاع السلاح المسروق، لكنهم فوجئوا بمحاصرتهم من قبل مواطني المخيم.

وتابعت المصادر أن مركز المراقبة، الذي تعرض للاعتداء تم احراقه ومهاجمته بالحجارة، التي لم تدع لعناصر "البوليساريو"، خيارا سوى الهرب والفرار.

وتأتي هذه الواقعة مباشرة بعد إدانة المحكمة العسكرية لـ"البوليساريو" لتسعة أشخاص ينتمون للمخيم المذكور، بست سنوات سجن بعدما تم ايقافهم في 23 يونيو الماضي، وبحوزتهم 150 كليوغرام من مخدر الشيرا.

يذكر أن هؤلاء الأشخاص الذي تم توقيفهم في منطقة عسكرية تنتمي للقوات المسلحة الملكية بتويزکي، هم محفوظ البشير الفراسة، الكوري وداد بادي، محمدي مولاي محمد، علي سالم غالي لحويدي، وابني شخص يسمى محمد الباه.

16/09/2015