نفى المتحدث باسم رئاسة الجمهورية التونسية، عدنان منصار، بشكل قاطع وجازم وقوع أي حادث سوء تفاهم بين الملك محمد السادس والرئيس التونسي منصف المرزوقي، خلال المباحثات الثنائية التي جرت بين زعيمي البلدين يوم السبت.

ووصف المسؤول الحكومي الأخبار التي روجتها مواقع إخبارية تونسية بأنها أخبار "سخيفة لا أساس لها من الصحة"، مبرزا أن العاهل المغربي يوجد في "سيجومي"، وحضر مأدبة عشاء أقامها على شرفه الرئيس المرزوقي، مساء السبت، في قصر قرطاج بالعاصمة تونس.

وكان موقع "بيزنيس نيوز" الإخباري التونسي قد نشر خبرا مفاده أن سوء تفاهم حدث بين الملك محمد السادس والرئيس منصف المرزوقي أثناء استعراض هذا الأخير لرأيه في قضية الصحراء.

وذكر الموقع الإخباري ذاته، استنادا لما قالت إنه مصادر دبلوماسية، أن المحادثات الثنائية بين قائدي البلدين انتهت بما سمته "إهانة" الملك محمد السادس للرئيس التونسي منصف المرزوقي، ما دفع هذا الأخير إلى تجميد باقي أنشطته بقية يوم السبت.

وأفادت مصادر الموقع التونسي بأنه على إثر هذه الحادثة الدبلوماسية المتعلق بنزاع الصحراء، يعتزم العاهل المغربي مغادرة العاصمة تونس، دون أن يكمل زيارته المقررة أن تنتهي يوم الأحد.

02/06/2014