جبهة البوليساريو تبعث أم كلثوم من قبرها بسبب التصالح بين مصر والمغرب

انقلبت البوليساريو على جمهورية مصر بشكل أثار استغراب المتتبعين والمهتمين، واعتبرت البوليساريو العلاقات المغربية المصرية شبيهة بنفخ الهواء في البالون وأكبر من حجمها الحقيقي، وتضيف البوليساريو أنه بسبب الخرافة وكثرة الحديث عن الأهرامات والفراعنة أصبحت مصر هي الأهرامات وهي أبي الهول وتوت عنخ أمون.
ولم تسلم الراحلة أم كلثوم، من لدغ حملة البوليساريو على مصر التي أكدت موقفها السليم مع المغرب في صحرائه لتقدم معلومة ملغومة تعتبر أن الرئيس الجزائري الراحل بومدين هو الوحيد الذي رفض استقبال أم كلثوم فعادت أدراجها من المطار،مشرين إلى أنأم كلثوم كانت تريد أن تفرض السيطرة الفرعونية على العالم
ولم تسلم سياسة مصر من هجمة الانفصاليين الذين اعتبروا أن مصر لم تقم بأي دور في أي مجال تحرري، أو تتزعم الدول العربية لمواجهة إسرائيل أو على الأقل تتزعم مظاهرة ضد إسرائيل، إلا أنها اكتسبت شهرة كبيرة بفعل غزوها للعالم العربي بمسلسلاتها، وبأم كلثوم، وبالعقاد وطه حسين، أما على الأرض فلم تقم بأي دور يتم ذكره. وكانت حفلات هزائمها ورقصها أمام إسرائيل أكثر من حفلات انتصاراتها، وهي أول من طَبَّعَ ووَقَّعَ وركع لإسرائيل وفتح لها سفارة، أول من تم تدمير طيرانه دون رد، أول من وقف ضد غزة ولائحة حفلات الهزائم كثيرة، حسب إعلام البوليساريو.
كل هذه الحرب الإعلامية ضد مصر بسبب ما أعلن عنه وزير خارجيتها خلال زيارته الأخيرة للمغرب ولقائه بالملك ووزير الخارجية مزوار،حيث أكد حرص مصر على وحدة المغرب وترابه، وبأن الحكم الذاتي يشكل حلا واقعيا لإنهاء مشكل الصحراء.

07/02/2015