قررت جبهة البوليساريو اللجوء إلى القضاء، من أجل منع شركة الطيران ذات التكلفة المنخفضة "ترانسافيا" التابعة لمجموعة "اير –فرانس ك . ال. ام"، من تسيير رحلات باتجاه مدينة الداخلة.

رفعت جبهة البوليساريو دعوى قضائية في مدينة كريتاي الفرنسية الواقعة في الضاحية الجنوبية الشرقية لباريس، ضد شركة الطيران ذات التكلفة المنخفضة "ترانسافيا" التابعة لمجموعة "اير –فرانس ك . ال. ام"، من أجل منع تسييرها رحلات باتجاه مدينة الداخلة.

 

وكانت شركة "ترانسافيا" خلال شهر شتنبر الماضي، قد وقعت اتفاقا مع المكتب الوطني المغربي للسياحة لتكثيف شراكتهما خاصة عبر فتح خطوط جديدة، وتعزيز أخرى موجودة.

 

واعلنت شركة "ترانسافيا" في حينه ان من بين الوجهات الجديدة التي سيتم فتحها، الخط الجوي المباشر باريس – الداخلة في 26 اكتوبر 2017، وذلك ضمن نموها بالمغرب باعتباره وجهة أساسية.

 

ونقل الموقع الإلكتروني "تورماغ" عن محامي جبهة البوليساريو الفرنسي جيلز ديفرز قوله "نحن نعلم أنه لا يمكن لهذه الدعوى إلغاء إطلاق الخط، لكننا نريد أن نوضح أن الشركة تنتهك القرار الصادر عن محكمة العدل الأوروبية في 21 دجنبر من سنة 2016".

 

وتابع "نطالب بتوقيف الخط، بالإضافة إلى 400 ألف يورو تعويضا عن الأضرار" وزاد "ترانسافيا الفرنسية وضعت نفسها في مأزق قانوني".

 

شركة ترانسافيا ترد

 

وفي ردها قالت الشركة الفرنسية بحسب ما نقل موقع "تور ماغ" "ترانسافيا هي شركة خاصة حصلت على التراخيص اللازمة من السلطات الإدارية للطيران المدني".

 

وقال هيرفى كوزار نائب المدير العام "هذا الخط يعتبر الثامن في المغرب، وستواصل الشركة استراتيجيتها التنموية في هذا البلد".

 

يذكر أن الرحلة المباشرة بين باريس – الداخلة  التي ستؤمنها شركة ترانسافيا، ستتم برمجتها كل يوم خميس، علما أن هذه الشركة تؤمن أيضا ربطا جويا بين باريس والدار البيضاء، وبين نانت واكادير، وبين ليون ووجدة، فيما سيتم تمديد خط باريس – طنجة الذي اطلق للموسم الصيفي.

 

وحاول محامي الجبهة الانفصالية تبرير رغبة البوليساريو في عرقلة هذا الخط الجوي وقال إن "موقف جبهة البوليساريو واضح، هي ترغب في تنمية الإقليم" وتابع "ولكن منذ صدور قرار محكمة العدل الأوروبية، أي شركة أوروبية ترغب في القيام بأعمال تجارية في الصحراء تعرف ما يجب القيام به".

 

يذكر أن الجبهة الانفصالية كثفت في الآونة الأخيرة من تحركاتها في المحاكم بالعديد من الدول، خصوصا بعد صدور قرار محكمة العدل الأوروبية في 21 دجنبر من سنة 2016 الذي يتحدث عن أن "الصحراء الغربية ليست جزء من المغرب"، حيث سبق لها أن حاولت استصدار قرارات قضائية باحتجاز شحنات الفوسفاط التي يصدرها المكتب الشريف للفوسفاط.

 

25/10/2017