جبهة البوليساريو تروج اشاعات مغلوطة عن فوسفاط الصحراء

على عكس ما يروجه انفصاليو الداخل حول ثروة الفوسفاط بالصحراء المغربية، كشف تقرير برلماني رسمي عن الحجم الهزيل للفوسفاط بمنطقة الصحراء المغربية مقارنة مع باقي مناطق المغرب.
فقد كشف تقرير رسمي قدمته لجنة استطلاعية برلمانية، الأسبوع الماضي، كخلاصة لزيارة ميدانية نظمتها إلى منجم “فوسبوكراع” بالعيون يوم 26 يونيو 2013، أن المغرب الذي يحتوي على أكبر احتياطي عالمي للفوسفاط موزع على أقاليم المغرب بنسب مختلفة، وأن أقل نسبة ولا تشكل أهمية بالنسبة للمغرب هي الموجودة في منطقة “بوكراع” بالعيون، بحيث لا تتعدى نسبة 1 في المائة، بينما الأعلى فهي في منطقة خريبكة بحوالي 37 بالمائة.
وأضاف التقرير أن فوسبوكراع لا ينتج سوى معدل 2.4 مليون طن سنويا بنسبة 1.6 فقط من الإنتاج الوطني، وأن هذه الوحدة بالعيون لا تحقق أرباحا كبيرة بالمقارنة مع باقي المدن، وأن الحفاظ عليها يأتي فقط حفاظا على اليد العاملة بالمنطقة التي تبلغ 2148 عاملا وعاملة يشتغلون بهذه الوحدة.
بل أكثر من ذلك شركة “فوسبوكراع” عازمة على دعم إنتاج الأسمدة، والرفع من حجم التخزين، وتوسيع ميناء “المرسى” بالعيون،.. وغيرها من المشاريع المستقبلية لخلق مناصب شغل جديدة لليد العاملة بالمنطقة.
هذا، وكشف ذات التقرير أن شركة فوسبوكراع تقوم بخدمات اجتماعية هامة للعمال وللمنطقة، منها تكوين شباب في مهارات التشغيل الذاتي، ورصد 3 ملايير سنتيم للرفع من قدرات النسيج الجمعوي بالمنطقة، وتخصيص غلاف مالي بأزيد من 410 ملايير سنتيم لدعم السكن الاجتماعي للعمال وشراكات مع العمران لتمكينهم من السكن والبقع الأرضية، فماذا تقدمه ذات الشركة لساكنة خريبكة؟ وأين ادعاءات استغلال المغرب لثروات الصحراويين والصحراء المغربية؟

03/02/2015